الرئيسيةشبكات اجتماعية

هل ينجح تيك توك في امتصاص الغضب الأوروبي؟

هاشتاق عربي

يبدو أن تيك توك تسعى لخفض التوتر مع الغرب وتهدئة مخاوف الولايات المتحدة والدول الأوروبية بشأن الخصوصية، حيث أعلنت الشركة الصينية إنشاء مركز لتخزين البيانات في أيرلندا لحماية الخصوصية.

وأكدت منصة تيك توك أن عملية ترحيل بيانات المستخدم الأوروبي إلى مركزها في دبلن قد بدأت بالفعل، وستشرف على العملية شركة “إن سي سي غروب” للأمن السيبراني البريطانية.

وتؤكد تيك توك أن هذه العملية ستعزز بمركز ثان في أيرلندا، وثالث في النرويج قبل نهاية العام المقبل، خاصة أن ارتباط تيك توك بالصين جعله موضع شك؛ إذ يتهمه المنتقدون بأنه يمنح السلطات الصينية إمكانية الوصول إلى بيانات المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

في المقابل، نفت تيك توك المملوكة لشركة “بايتدانس” الصينية مرارا ارتباطها ببكين خلال الدفاع عن نفسها، مؤكدة أن جميع بيانات المستخدم مخزنة بشكل آمن في سنغافورة والولايات المتحدة. وكانت ولاية مونتانا الأميركية أقرت قانونًا يحظر التطبيق منذ مطلع العام الجاري.

ويتوقع أن تحذو حذو مونتانا ولايات أخرى، كما منعت الحكومات الأميركية والكندية والبريطانية والأسترالية، وكذلك المفوضية الأوروبية، مسؤوليها من تحميل تطبيق تيك توك على هواتفهم المخصصة للعمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى