الذكاء الاصطناعيالرئيسية

“غوغل” تطلق نسخة تجريبية من خدمة بحث الذكاء الاصطناعي ‘إس جي إي’

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت شركة التكنولوجيا وخدمات الإنترنت الأمريكية “غوغل” اعتزامها إطلاق نسخة تجريبية من خدمة البحث “إس.جي.إي” أو “تجربة البحث التوليدي” (سيرش جنريتيف إكسبيرينس) التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في تقديم نتائج البحث مباشرة إلى المستخدم.

وعلى عكس محرك بحث جوجل التقليدي، الذي يعرض في نتائج البحث كقائمة روابط زرقاء، فإن خدمة إس.جي.إي تستخدم الذكاء الاصطناعي للإجابة عن أسئلة المستخدم على صفحة محرك بحث جوجل. وبعد إدخال السؤال على محرك جوجل، سيظهر صندوق مربع أخضر أو أزرق يتسع مع إجابة جديدة تم توليدها باستخدام نموذج اللغة الموسع لجوجل، كما هو الحال في منصة محادثة الذكاء الاصطناعي شات جي.بي.تي التي تقدمها شركة أوبن أيه.آي المملوكة لإمبراطورية البرمجيات الأمريكية مايكروسوفت.

يجمع محرك البحث المعلومات اللازمة للإجابة عن سؤال المستخدم من صفحات الإنترنت وروابط المصادر المختلفة. كما يمكن أن يطرح أسئلة تالية عبر خدمة إس.جي.إي لكي يتمكن من تقديم إجابات أكثر دقة.

ومنذ ظهور منصة شات جي.تي.بي التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتقديم إجابات فريدة على أسئلة المستخدمين، في أواخر العام الماضي، تسابقت شركات التكنولوجيا لإضافة الذكاء الاصطناعي التوليدي إلى منتجاتها في ظل زيادة اهتمام المستخدمين بهذه التكنولوجيا. وفي وقت سابق من العام الحالي كشفت جوجل عن منصة منافسة باسم بارد، وأضافت مايكروسوفت تكنولوجيا جي.تي.بي إلى محرك البحث الخاص بها بنج مباشرة. كما أضافت تطبيق توليد الصور باستخدام تقنية دال -إي التي طورتها أوبن أيه.آي أيضا إلى محرك البحث بنج.

وتستطيع منصة بارد التي طورتها جوجل صياغة جمل معقدة ردا على الأسئلة، مع إضافة روابط الإنترنت ومصادر المعلومات المستخدمة في الإجابة عن الأسئلة.

وعندما يبحث المستخدم عن دراجة مثلا، فإن منصة بارد تقدم إجابة تشمل أهم النقاط التي يجب أن يهتم بها المستخدم عن اختيار الدراجة والمتاجر التي توفرها بأفضل الأسعار مثلا.

صحيفة الاقتصادية السعودية

صحيفة عربية سعودية متخصصة باخبار الاقتصاد العالمي و الخليجي و السعودي و كل ما يخص أسواق الأسهم و الطاقة و العقارات

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى