الرئيسيةتطبيقات ذكية

دعوى جماعية ضد “غوغل بلاي”

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

تواجه “غوغل” الآن أكثر من 21 مليون مستخدم، بدلاً من عدد محدود، في قضية تدّعي أن متجر التطبيقات الخاص بها يجمع رسوماً باهظة.

رفع قاضٍ في محكمة فيدرالية احتمال مطالبة الوحدة التابعة لشركة “ألفابت” بتعويضات، من خلال منح القضية صفة الدعوى الجماعية، يوم الاثنين، في قضية تزعم أن تطبيق “غوغل بلاي” أساء استخدام سلطته في بيع وتوزيع تطبيقات الهواتف التي تعمل بنظام “أندرويد”.

يُعَدّ خلاف المستهلكين جزءاً من صراع واسع النطاق لمنع الاحتكار يشمل أيضاً شكاوى قدمها المُدَّعون العامّون في قرابة 36 ولاية وشركة “إيبيك غيمز” (Epic Games) ومجموعة “ماتش”، بالإضافة إلى مجموعة من صغار مطوِّري التطبيقات.

إيرادات تطبيق “غوغل بلاي” مهددة
يهدد القرار إيرادات بمليارات الدولارات حققها تطبيق “غوغل بلاي”، وفقاً لجنيفر راي، المحللة في “بلومبرغ إنتليجنس”.

قال متحدث باسم “غوغل”: “نحن نُقيِّم الحكم وبعد ذلك سندرس خياراتنا”.

قالت كارما جوليانيللي، وهي محامية تمثل المستخدمين، في جلسة استماع بأغسطس إنّ الدعوى الجماعية التي وافق عليها القاضي تشمل مستخدمي تطبيق “غوغل بلاي” منذ أغسطس 2016 في 17 ولاية أميركية وإقليماً لا تمثيل له في الدعوى، التي رفعها المُدَّعون العامون للولايات في يوليو 2021. كما أضافت أن القضية التي رفعتها الولايات تضمّ قرابة 70 مليون مستخدم.

“غوغل” تبالغ في أسعار تطبيقات الهواتف
يدّعي المستهلكون أن “غوغل” تبالغ في رفع أسعار تطبيقات الهواتف التي تعمل بنظام “أندرويد” من خلال الاستحواذ على حصة قدرها 30% من المبيعات على “غوغل بلاي”، باستثناء بعض الحالات. لكن جوليانيللي قالت في جلسة الاستماع إنّ في مسلكها الاحتكاري كانت الشركة تطرح خصومات ومزيداً من الدعم في صورة مكافآت لتجذب المستخدمين إلى سوقها.

يعارض محامي “غوغل”، جاستين رافايل، السماح للقضية بالاستمرار كدعوى جماعية، قائلاً إنّ الفروقات بين التعاملات على التطبيق كثيرة للغاية بحيث يتعذر جمع المستخدمين معاً. أضاف رافايل في جلسة الاستماع أن التطبيقات لها هياكل أسعار وتكاليف متنوعة.

القضية مرفوعة بمحكمة مقاطعة المنطقة الشمالية من كاليفورنيا (سان فرانسيسكو) في الولايات المتحدة تحت اسم:

(In Re Google Play Store Antitrust Litigation, 21-md-02981)

بلومبرغ الشرق

اقتصاد الشرق مع بلومبِرغ هي أحد الخدمات الإخبارية الناطقة بالعربية والمتخصصة بتوفير الأخبار والقصص الاقتصادية من حول العالم، والتي تتبع الشرق للأخبار التي انطلقت في 11 نوفمبر 2020 لتقديم تغطيات إخبارية من حول العالم باللغة العربية.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى