أخبار الشركاتالرئيسية

عاصفة استوائية تؤجل إطلاق صاروخ “ناسا” إلى القمر

هاشتاق عربي

شارك هذا الموضوع:

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، السبت، تأجيل إطلاق مهمتها التاريخية “أرتميس” غير المأهولة إلى القمر بسبب عاصفة استوائية من المتوقع أن تشتد مع اقترابها من فلوريدا.

وقال بيان للوكالة الأميركية للفضاء “ناسا تتخلى عن موعد الإطلاق الثلاثاء.. بينما تواصل مراقبة توقعات الطقس المرتبطة بالعاصفة الاستوائية إيان”.

وهذه المرة الثالثة التي يتم فيها تأجيل الإطلاق، فبعد اجتماع صباح السبت، قرر فريق Artemis التابع لناسا التخلي عن موعد الإطلاق الذي كان مقررا في 27 سبتمبر .

وفي بداية شهر سبتمبر، أُلغيت عملية إطلاق الصاروخ في اللحظات الأخيرة بسبب تسرب الهيدروجين السائل أثناء ملء الخزانات بهذا الوقود.

إلا أن وكالة الفضاء الأميركية أعلنت هذا الأسبوع أنها اختبرت بنجاح عملية تزويد الصاروخ الجديد بالوقود.

وحصلت ناسا من القوة الفضائية للولايات المتحدة على إعفاء لتجنب إعادة اختبار البطاريات على نظام تفجير يُستخدم لتدمير الصاروخ إذا انحرف عن مساره بشكل لا يمكن السيطرة عليه. وكان لا بد من الحصول على هذا الاستثناء من أجل التمكن من إطلاق الصاروخ، الثلاثاء، أو في تاريخ احتياطي هو الثاني من أكتوبر.

وقالت عالمة الأرصاد الجوية في شبكة أخبار “سي إن إن” هالي برينك: “يوم الثلاثاء، من المتوقع أن تتحرك العاصفة الاستوائية إيان شمالًا عبر خليج المكسيك الشرقي، قبالة الساحل الجنوبي الغربي لفلوريدا”.

ومن المتوقع أن تكون الأمطار والعواصف الرعدية واسعة الانتشار في جميع أنحاء المنطقة.

ولا يزال نظام الإطلاق قابعا في مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، في انتظار عملية الإطلاق المنتظرة طويلا في انتظار تلقي ناسا معلومات من قوة الفضاء الأميركية والمركز الوطني للأعاصير والإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي لإبلاغها بمستجدات الطقس.

وتأمل المهمة غير المأهولة في اختبار صاروخ “إس إل إس” الجديد بالإضافة إلى كبسولة “أوريون” غير المأهولة على رأسه، استعداداً لرحلات مأهولة إلى القمر مستقبلاً.

الحرة

الحرة قناة فضائية مقرها في الولايات المتحدة الأميركية وتمولها حكومة الولايات المتحدة. بدأت البث في 14 فبراير، 2004 وتصل إلى 22 بلد عبر الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

أترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى